الأزهر يوجه وفدا طبيا إلى تشاد لتحضير أعمال القافلة الطبية


10 فبراير, 2020

 

انطلق وفد طبي وإداري يوم الأحد 9/2/2020 إلى دولة تشاد، برئاسة الدكتور طارق السعيد، أستاذ التخدير والرعاية المركزية بكلية طب بنين الأزهر، والشيخ محمد العبد، مسئول القوافل الطبية والإغاثية بمشيخة الأزهر، للوقوف على جاهزية المستشفيات التي سيعمل فيها أطباء قافلة الأزهر الطبية، والتي من المقرر أن تُجري عملها في إحياء العاصمة أنجمينا.

 

وتتضمن القافلة التي ستنطلق يوم الثلاثاء القادم من 26 طبيبًا من أساتذة طب الأزهر في 14 تخصصًا، بالإضافة إلى طاقم من الصيادلة والممرضين، وستقوم القافلة بإجراء الكشف الطبي المجاني، بجانب إجراء العمليات الجراحية اللازمة، فضلًا عن توزيع الدواء المناسب لكل حالة بالمجان، حيث تم شحن خمسة أطنان من الأدوية والمستلزمات الطبية اللازمة لعمل القافلة.

 

وتعد هذه القافلة هي الرابعة التي يرسلها الأزهر إلى جمهورية تشاد، وتستهدف هذه القوافل المناطق الأكثر فقرًا واحتياجًا، حيث عملت القافلة الأولى في إحياء العاصمة أنجمينا، في حين توجهت القافلة الثانية لولاية "أبشي"، بينما توجهت القافلة الثالثة إلى ولاية "وادي فير" التي تضم ثلاثة أقاليم هي: بيلتين، ودار تاما، وكوبي.

 

وكان الدكتور أحمد الطيب، شيخ الأزهر، قد وجه إدارة القوافل الطبية والإغاثية بتكثيف عملها في داخل مصر وخارجها، للتخفيف من معاناة المحتاجين وآلام المرضى، وذلك انطلاقًا من الدَّور الإنساني والاجتماعي الذي يضطلع به الأزهر، والذي يعد مكملًا لدوره الدعوي والتعليمي.

 

أ ش أ

10-2-2020